مركز دورية من المراكز التابعة لأكاديمية العقيدة المصرية للتعليم المفتوح وذلك لنشر الأبحاث الصادرة عن أكاديمية العقيدة المصرية ونشر أبحاث الدارسين فيها، كما يمكن الباحثين المتخرجين من المؤسسات الأكاديمية الأخرى نشر جميع إنجازاتهم وأبحاثهم العلمية، ولكن بالشروط المتبعة في أكاديمية دار العقيدة المصرية.

ويقوم مركز دورية أيضا بتتبع حركة النشر العلمي في المجلات العلمية المحكمة والأبحاث الثقافية المتعلقة بالجوانب الدينية والأدبية واللغوية في شتى النواحي للتعرف على توجهاتها الفكرية ودوافعها البحثية، وأهم المواقع التابعة لهذه المجلات العلمية مثل مجلة العلوم الإنسانية العربية التي تعتني بنشر البحوث والمقالات العلمية في مجال العلوم الإنسانية، فهي تتناول علوم الدين، وعلم الآثار، وثقافات الشعوب الإقليمية، والأدب والنقد، وعلم الاجتماع، والفلسفة، والتاريخ، وكلها من الأمور التي تتطلب الرصد والفحص والتدقيق لا سيما وأن هذه المجلة مصنفة على مستوى دولي ومعتمدة للنشر بالجامعات العربية وغير العربية.

ومثلها أيضا مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي، ومجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية العراقية، فتتبع توجهاتها أمر يعتني به مركز دورية، ومثلها أيضا المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية وهي المجلة العلمية العربية المتخصصة بالعلوم الشرعية إضافة إلى العلوم القانونية، ولها مجلس تحرير بمختلف فروع العلوم الشرعية والقانونية، وتنشر المجلة بشكل شهري غريب فيه سرعة التحكيم والنشر المجاني، كما أنها معتمدة لدى الجامعات العربية.

ومن ثم فدراستها لدى الباحثين في أكاديمية العقيدة المصرية لتتبع حركة التوجهات الفكرية فيها ورصدها أمر ضروري للحفاظ على العقيدة الإسلامية وتوجيه النصح للباحثين في التعاون معها.

ومن مهام مركز دورية تتبع حركة الفكر الإخواني التكفيري لأتباع حسن البنا الساعاتي داخل الأبحاث والمقالات والمؤلفات وكل ما نشر وينشر في الإصدارات الدورية التي صدرت عن المؤسسات التابعة لجامعة الأزهر والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية وما صدر عنها منذ تأسيسها، حيث يقوم المركز بدراسة بحثية معمقه لمجلة الأزهر، وما ورد فيها منذ نشأتها وعبر تاريخها ودراسة نتائجها في الحركة الفكرية للمجتمع، وتأثير الفرق الضالة سلبا وإيجابا، وكذلك دراسة مجلة منبر الإسلام وكل ما صدر عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية من مطبوعات وموسوعات تغلغل فيها دعاة وباحثون من الإخوان خوارج العصر.

كل ذلك يقدمه مركز دورية في أطروحات بحثية تناسب درجة الماجستير والدكتوراه للدارسين في الأكاديمية بحيث يتناول الجهد المبذول فيها فرزا وتنقيحا لكل جزئية فكرية عبر تاريخ صدور هذه المجلات والمؤلفات ورصد أصحاب هذا الفكر وما صدر عنهم في هذه المخرجات البحثية، فيبقى منها ما ينفع الناس ويذهب الزبد جفاء، وبذلك يمكن تجفيف منابع الإرهاب والفكر المتطرف الذي أضر بالمجتمع عبر ما يقارب قرنا من الزمان بصورة جدية.

وكما تم من دور لمركز دوريات في تتبعه للمؤسسة الأزهرية بأركانها المختلفة، وما صدر عنها من مؤلفات ودوريات ومجلات، وما اعتراها من الفكر الخارجي التكفيري للإخوان أو الفكر الحلولي الجهمي الفلسفي أو الذوقي الباطني الذي يضيع الجهود ويظهر التلون والتناقضات في المواقف، وعدم الثبات على المنهج المستقيم، كذلك فإن مركز دورية يقوم وعلى المنهج ذاته بتتبع المجلات الدورية التي صدرت عن جامعة الإمام والجامعة الإسلامية وجامعة أم القرى وباقي الجامعات السعودية.

ويقوم أيضا بتتبع الحركة الفكرية الخارجية التكفيرية للدعاة والباحثين من الإخوان والسرورية، وكيف يفسدون أصالة المنهج وصفائه ونقائه في الدولة السعودية، وقس على ذلك ما يصدر من مجلات ودوريات في الجامعات الكويتية والقطرية والإمارتية والبحرانية والعمانية، وكل المعاهد العلمية العليا والأكاديميات الأخرى في الدول الخليجية.

وعلى المنوال نفسه يقوم مركز دورية بتتبع المجلات والدوريات الصادرة عن الجامعات في المغرب العربي ودولة السودان، والجامعات الشيعية والسنية في إيران والعراق وسوريا ولبنان والأردن، وغير ذلك من الدول العربية والغربية في الجامعات المفتوحة والمراكز المنتشرة والتي يديرها المستشرقون وغيرهم.

كذلك يتتبع مركز دورية الحركة الفكرية للجهات التي يصدر عنها الأفلام الوثائقية التي تنتشر عبر وسائل الإعلام المعاصرة في القنوات الفضائية الوثائقية المختلفة مثل قناة ناشيونال جيوغرافيك وقناة الجزيرة الوثائقية والمواد الوثائقية الأخرى التي تعرض في أغلب القنوات الفضائية، وكل ما هو في دائرة الاهتمام بالجوانب العلمية، وكذلك تتبع الحركة الوثائقية عبر مواقع التواصل الاجتماعي المعاصرة كاليوتيوب والمنصات الإلكترونية الأخرى وغيرها.

 

ومن الاهتمامات الأخرى لمركز دورية تتبع الحركة الفكرية لهيئة الإعجاز العلمي للقرآن والسنة وما صدر عنها، لأن المبالغة في الأمور إذا خرجت عن حدها فإنها تأتي بنتائج عكسية، وهذه الهيئة يقف وراءها كثير ممن تأثر بالفكر الإخواني وصورته المعاصرة المتمثلة في المنهج السروري، ولذلك يعطي مركز دورية الأولوية لدراسة مثل هذه الاتجاهات الفكرية ويتتبعها بدراسات بحثية تتولاها أكاديمية العقيدة المصرية.